صفحتنا على الفيس بوك

التصويت

ما هو رأيك بموقعنا الالكتروني الجديد؟
 سيء
 مقبول
 جيد
 ممتاز

من معرض الصور

من مكتبة المرئيات


كلمة فيان الشيخ علي عن اللجنة التحضيرية للمنتدى الاجتماعي العراقي

النشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

التفاصيل

رسالة منظمة تموز الى المفوضية العليا للانتخابات


2018-06-04

رسالة منظمة تموز الى المفوضية العليا للانتخابات

 

 السادة الأفاضل أعضاء مجلس المفوضية العليا للأنتخابات

 

 تحية طيبة ...

 تواصل منظمتنا تموز للتنمية الاجتماعية مراقبتها لعملية إنتخابات مجلس النواب 2018 ، وبجميع مراحلها منذ تعديل قانون الانتخابات ولغاية اليوم . وقد اصدرنا العديد من التقارير التفصيلية لكل مرحلة من مراحل هذه العملية، مع توجيه نداء للمفوضية يتضمن ملاحظاتنا ومقترحاتنا حول مجريات العملية اثناء مرحلة العد والفرز . نتابع الآن وباهتمام بالغ  هذه المرحلة التي  تتسم بجلسات مجلس النواب وقرارات برلمانية وحكومية تخص الانتخابات والتحقق من نزاهتها، اعتراضات وتشكيك  عدد من الكتل السياسية ، واعتراض من قبل احد أعضاء مجلس المفوضية، احتجاجات شعبية من جماهير الكيانات السياسية،  ترقب سياسي وشعبي واعلامي  لقرارات مجلس المفوضية من حيث استجابتها للمطالب و إثبات سلامة العملية الانتخابية ونزاهتها ، نضع بين أياديكم بعض الملاحظات والمطالب للحفاظ على شرعية الإنتخابات :

 1.     نحاول ومنذ يوم الاقتراع التواصل مع اعضاء مجلس المفوضية للاستفسار وابداء الملاحظات حول مجريات العملية ، ولكننا نفشل بتحقيق ذلك.

2.      نؤكد مطلبنا السابق بضرورة اعادة العد والفرز لنسبة معينة من المحطات في كل محافظة لإثبات نزاهتها . 

3.     من اهم معايير ديمقراطية الانتخابات هي الشفافية لذا نطالب المفوضية وبعد إلغائها 1021 محطة ان تكشف للرأي العام ارقام هذه المحطات ومراكزها الانتخابية بشكل تفصيلي ، وليس الاكتفاء بالاعداد فقط مع تبيان اسباب الإلغاء وذلك لما يلي :

 

-         من حق المواطنين معرفة الكيانات والمرشحين القائمين بالتلاعب بالانتخابات .

-         من حق الناخبين معرفة مصير اصواتهم لاسيما المصوتين في تلك المراكز والمحطات الانتخابية ، فمن واجب المفوضية الحفاظ على الاصوات الصحيحة للناخبين.  

-         من حق المراقبين والوكلاء السياسيين الذي راقبوا تلك المحطات ان يطابقوا معلومات المفوضية مع ما سجلوه من  ملاحظات.

 

4.     نؤكد مطالبنا  السابقة حول ضرورة اعلان نتائج الانتخابات بشكل تفصيلي لكل محطة ومركز وعلى الموقع الرسمي للمفوضية  تحقيقا للنزاهة والشفافية .

5.     التعاون مع المراقبين وتزويدهم بمعلومات وافية حول عدد الشكاوى والطعون وتفاصيلها وكيفية التعامل معها ، انطلاقا من مبدأ الشراكة في تحقيق ديمقراطية الانتخابات .

6.     الاعلان عن اسماء الموظفين المتورطين بالتزوير او التلاعب في المحطات التي تم الغائها و تقديمهم للقضاء .

7.     كشف الكيانات السياسية والمرشحين المتلاعبين واتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحقهم منها حرمانهم من المشاركة السياسية .

8.     الاعلان  عن الكيانات او المرشحين المتضررين من ذلك التلاعب وفي كل محافظة .

 

ختاما  وبعد ان اوردنا الملاحظات والمطالب اعلاه نود ان نُذّكر بأن العملية الانتخابية شهدت ادنى نسبة بالمشاركة في التصويت منذ 2005 ، حيث كان سببها الرئيسي تراجع ثقة المواطن بالعملية السياسية والانتخابية، وفي حال عدم ثبوت نزاهة هذه العملية الانتخابية او الكشف عن ما شابها واتخاذ اللازم ومعاقبة المتلاعبين سوف نضعف من شرعية مجلس النواب والحكومة القادمين على المستوى الشعبي.    و سنضعف المشاركة بالتصويت في العمليات الانتخابية القادمة بنسب ادنى مما وصلت اليه هذه العملية .

 

 منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

  4 حزيران 2018

المزيد من العناوين

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 4
عدد زوار اليوم : 134
عدد زوار أمس : 191
عدد الزوار الكلي : 188923

مواقع ذات صلة

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع