صفحتنا على الفيس بوك

التصويت

ما هو رأيك بموقعنا الالكتروني الجديد؟
 سيء
 مقبول
 جيد
 ممتاز

من معرض الصور

من مكتبة المرئيات


كلمة فيان الشيخ علي عن اللجنة التحضيرية للمنتدى الاجتماعي العراقي

النشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

التفاصيل

الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات البيان التقييمي حول الإنتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان اربيل - الأول من أكتوبر 2018


2018-10-01

الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات البيان التقييمي حول الإنتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان اربيل - الأول من أكتوبر 2018

 

 مقدمة

 

جرت يوم أمس (30 سبتمبر 2018) الإنتخابات البرلمانية للعام 2018 في إقليم كوردستان، لتؤكد تمسك شعب الإقليم بمبدأي دورية الإنتخابات والتداول السلمي للسلطة. ونحن بعثة الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات، نبارك لإقليم كوردستان هذا الإنجاز الديمقراطي، على الرغم من كل التحديات التي تواجه الإقليم.

إن الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات هي شبكة إقليمية تضمّ مجموعة من المنظمات العربية غير الحكومية وتهدف إلى تطوير الثقافة الديمقراطية واحترام حقوق الانسان من خلال الاصلاح الإنتخابي وتعزيز الشفافية في المنطقة العربية. وقد انضوت هذه المنظمات من 13 دولة عربية هي (الأردن، البحرين، تونس، السعودية، السودان، العراق، فلسطين، الكويت، لبنان، مصر، المغرب، موريتانيا، اليمن) في إطار الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات، وساهمت منذ تأسيسها عام 2009 في تقييم العمليات الإنتخابية في كل من لبنان، الأردن، السودان، تونس، المغرب، مصر، الكويت، موريتانيا والعراق ونشرت تقاريراً تقييمية حولها متضمنة الاقتراحات والتوصيات لاصلاح العملية الإنتخابية.

تتوجه الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات بالشكر للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان على الدعوة لمراقبة الإنتخابات، وكافة التسهيلات التي قدمتها لبعثة الشبكة من اجل القيام بعملها باستقلالية. كما لا بد لنا أن نشكر بشكل خاص منظمة تموز للتنمية الاجتماعية (عضو الشبكة في العراق) على كافة الجهود التي بذلتها من أجل إنجاح هذه البعثة. والشكر موصول لكافة الأطراف والقوى التي استقبلتنا للوقوف عند رأيها من العملية الديمقراطية في الإقليم، والشكر لكم أنتم الحاضرون/ات اليوم في هذا اللقاء من إعلاميين/ات ومتابعين/ات للشأن الإنتخابي.

التقت البعثة خلال تواجدها في إقليم كوردستان بالمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات والاستفتاء، وبأغلب الأحزاب السياسية المشاركة والمقاطعة للإنتخابات في كل من أربيل والسليمانية، بالإضافة الى عدد من منظمات المجتمع المدني وإعلاميين، كما راقبت البعثة يومي الإقتراع الخاص والعام.

أوّلاً: المناخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي العام

تجري الإنتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان للمرة الخامسة منذ العام 1992، وعلى الرغم من كافة التحديات التي يشهدها الإقليم سواء السياسية أو الاقتصادية أو الأمنية، إلا أن الحفاظ على مبدأ تداول السلطة والاحتكام الى صناديق الإقتراع شكل موضع احترام من قبل كافة المتابعين.

لقد انقسمت الأقطاب السياسية الكوردية في مواقفها من إجراء الإنتخابات في موعدها، حيث ترى بعض القوى السياسية أن الظرف السياسي غير مناسب لإتمام عملية ديمقراطية شفافة ونزيهة، خصوصاً في ظل حالة الركود الاقتصادي والانقسام السياسي العامودي، مما أدى الى حالة من الاحباط لدى الناخب الكوردستاني، وبدورها أثّرت سلباً على نسبة المشاركة في الإنتخابات. أما البعض الآخر فرأى بأن إجراء الإنتخابات هي نقطة انطلاق جديدة ستساهم حتماً في تحريك عجلة الحياة السياسية من جديد والبحث عن مخارج للأزمات السياسية الكبرى.

يطوي الإقليم في هذه الأيام عاماً على الإستفتاء الذي جرى في 25 سبتمبر 2017 حول انفصال الإقليم عن العراق، ومن ثم إنتخابات مجلس النواب العراقي التي جرت في 12 مايو 2018، وفي المرتين شابت العملية إشكاليات سياسية (في الحالة الأولى) وإدارية وتنظيمية وقانونية (في الحالة الثانية) أدتا إلى فقدان ثقة المواطنين بالديمقراطية وآلياتها. الأمر الذي وضع الأحزاب السياسية أمام تحدي استعادة الثقة من المناصرين/ات وتقديم وعود تستطيع أن تفي بها.

وترى القوى السياسية في إنشاء مفوضية مستقلة للإنتخابات والاستفتاء في الإقليم خطوة جيدة، غير أنها تشكك في استقلاليتها نتيجة لطريقة تشكيلها من خلال المحاصصة الحزبية. وقد لاحظت بعثة الشبكة محاولات المفوضية للإمساك بزمام المبادرة، غير أن بعض القرارات التي صدرت عنها أياماً قبل الإنتخابات تشير الى ضرورة تبني مواقف أكثر حزماً.

وقد أعربت القوى السياسية التي التقتها البعثة عن شكوك حول عمليات تزوير في سجل الناخبين/ات أو في الأوراق الثبوتية للناخبين/ات، مستندين الى وثائق وشهادات حية في حوزتهم تؤكد انتشار عمليات التزوير. علماً ان المفوضية حاولت ضبط علميات التزوير والحد منها بكافة الوسائل المتاحة.

إن العملية السياسية في إقليم كوردستان حساسة ودقيقة، نتيجة عدد من التحديات منها الخلل في العلاقة بين الأحزاب والمواطنين من جهة، وبين حكومة الإقليم والدولة المركزية من جهة أخرى، الأمر الذي ينعكس على العملية الديمقراطية. وواقع الحال، أن المخرج الحقيقي لهذه الأزمة هو في احترام إرادة الناخب، والحد من الفساد والتزوير، وإقرار سياسات عامة مرجعيتها حقوق الإنسان تنحاز لصالح المواطنين/ات، والعمل على بناء أدوات حكم شفافة وعادلة. يجب الاستفادة من التجارب السابقة لا سيما في العام المنصرم من أجل بناء مستقبل مزدهر للإقليم وشعبه.

ثانياً: الاطار القانوني

جاء قانون رقم 5 لسنة 2009 (التعديل الخامس لقانون إنتخابات كوردستان- العراق لسنة 1992) باعتماد نظام التمثيل النسبي الكامل في ظل اعتماد الإقليم دائرة إنتخابية واحدة، وتوزيع المقاعد على أساس أكبر البواقي، وقد تم إلغاء نسبة الحسم. ينص القانون أيضاً على اعتماد التصويت للقائمة، والتصويت للمرشح من داخل القائمة (قائمة مفتوحة). وتم خفض سن الترشح من 30 الى 25 سنة، وسن الإقتراع الى 18 سنة.

لكل كيان سياسي في إقليم كوردستان الحق في تقديم قائمة خاصة به تتضمن أسماء مرشحيه، تحتوي على نسبة 30% من النساء ويتم ترتيب النساء بحسب نظام الكوتا (مرشحة على الأقل بين كل 3 مرشحين). وحدد القانون عدد مقاعد مجلس النواب بـ 111 مقعداً، 5 منها مخصصة للكلدانيين السريان الآشوريين، و5 مقاعد أخرى للتركمان، ومقعد واحد للأرمن. وبحسب نص القانون، يجري إنتخاب كل مكون من قبل الناخبين من المكونات المذكورة.

نصت المادة 6 من قانون التعديل الرابع رقم 2 لسنة 2009 على أن "تشكل بقانون هيئة عليا مستقلة للإشراف على الإنتخابات في إقليم كوردستان العراق وإدارة العمليات الإنتخابية، تتولى اعداد جداول الناخبين وتحديد مراكز الإقتراع في الإقليم، وإصدار التعليمات اللازمة لتسهيل سير الإنتخابات، وتسمية أعضاء ورؤساء لجان مراكز الإقتراع".

ثالثاً: الملاحظات

ملاحظات عامة

1.      غياب أسس واضحة لتشكيل المفوضية بما يتناسب مع استقلاليتها.

2.      غياب سقف واضح للانفاق الإنتخابي والدعاية الإنتخابية، مما يفتح المجال امام المال الإنتخابي ويؤثر على المساواة بين كافة القوائم المتنافسة.

3.      ان غياب هيئة قضائية متخصصة تنظر بالنزاعات الإنتخابية، يؤثر سلباً على حقوق المرشحين/ات والناخبين/ات

4.      إن غياب التعداد السكاني وعدم إجرائه دورياً يحد من وصول كافة المواطنين/ات لممارسة حقهم/ن في المشاركة السياسية. كما أن اعتماد وثائق ثبوتية متنوعة للإقتراع، يحتاج الى جهد كبير ووقت أطول، وإعلام ودعاية أكثر فاعلية، وقد شهد يوم الإقتراع حرماناً لكثير من الناخبين/ات من حقهم في الإقتراع نتيجة اعتماد بعض الإجراءات في اللحظات الأخيرة.

5.      ان اعتماد سن 25 سنة للترشح، يحرم فئة كبيرة من الشباب من حقهم في المشاركة في الشأن العام.

6.      اكد القانون على حق المجتمع المدني بمراقبة الإنتخابات، وقد سهلت المفوضية حصول بعثات المراقبة على التصاريح اللازمة لذلك، غير ان بعثات المراقبة المحلية والدولية وجدت صعوبة في الوصول للمعلومات الوافية حول الاطار القانوني والقرارات ذات الصلة.

 

ملاحظات حول العملية الإنتخابية ويومي الإقتراع (الخاص والعام)

1.      أصدرت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات والاستفتاء قرارات في الساعات الأخيرة التي سبقت يوم الإقتراع، أربكت الكيانات السياسية والناخبين/ات، مما أدى الى عدم تمكن عدد كبير من الناخبين/ات من المشاركة في عملية الإقتراع[1].

2.      لاقى قرار المفوضية باعتماد العد اليدوي بدل العد الالكتروني استحسان مختلف القوى السياسية تلافياً للتشكيك في نتائج الإنتخابات.

3.      اتسمت مرحلة الحملات الإنتخابية بالتزام الهدوء إجمالاً من قبل الكيانات السياسية، رغم الحملات الإعلامية المكثفة والانفاق المالي الكبير على الدعاية والاعلان، وهو أمر لم يتم ضبطه بأي قانون أو إجراء.

4.      لم يتم احترام فترة الصمت الإنتخابي من قبل بعض الأطراف في يوم الإقتراع العام، حيث قام ممثلي بعض الكيانات بإصدار مواقف إعلامية خلال يوم الإقتراع، مما أدى الى توتير الأجواء، خصوصاً في محافظة السليمانية، حيث تتالت المواقف السلبية من قبل عدد من الكيانات السياسية.

5.      ان عمليات العد والفرز الخاصة بالتصويت الخاص، يجب ان تتم فقط بالتوازي مع عملية العد والفرز مساء يوم الإقتراع العام، لما لذلك من تأثير كبير على مزاج الناخبين/ات.

6.      فرض التوتر نفسه على الساعات الأخيرة من يوم الإقتراع، خصوصاً في محافظتي السليمانية واربيل، ما له تداعيات على حرية ونزاهة العملية الإنتخابية. وقد سجلت فرق المراقبة المحلية تدخل القوى الأمنية، حيث طرد رجال الامن مراقبي منظمة تموز من أحد المراكز.

7.      اعتمدت المفوضية إجراءات لضبط التزوير في الأوراق الثبوتية للناخبين/ات، وعلى الرغم من ذلك، سجلت بعثات المراقبة المحلية عدد من حالات التزوير في مختلف محافظات الإقليم خلال يوم الإقتراع.

8.      لاحظت بعثة الشبكة حضور المراقبين/ات المحليين والدوليين في المراكز الإنتخابية التي تمت زيارتها.

 

رابعاً: التوصيات

انطلاقاً من المبادئ والمعايير الدولية لحرية ونزاهة الإنتخابات التي تتبنّاها الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات، وانطلاقاً من الاستنتاجات التي توصلت اليها البعثة، نوصي بما يلي:

توصيات عامة:

1-    ضرورة إجراء تعداد سكاني لكافة سكان الإقليم، وتنقيح سجل الناخبين/ات بشكل سنوي، تفادياً لأي أخطاء.

2-    الاتفاق على عقد اجتماعي يضمن المساواة بين جميع المواطنين/ات، وينظم العلاقة السياسية والإدارية، ويساهم في تكريس الاستقرار والمواطنة الفعالة.

3-    تنظيم العمل السياسي من خلال إقرار قانون للأحزاب انسجاماً مع الحقوق المدنية والسياسية.

4-    إعادة النظر في نظام تكوين المفوضية وإصلاح نظاميها التأسيسي والتنظيمي بما يضمن استقلاليتها، وضمان تكليفها قبل مدة زمنية كافية لتنظيم العملية الإنتخابية.

5-    تعديل قانون الإنتخابات، ليشمل تشكيل هيئة قضائية مختصة، تبت بالنزاعات الإنتخابية، وتحديد المهل القانونية للبت بالطعون.

 

توصيات في قانون الإنتخابات:

1-    اصلاح قانون الإنتخابات تماشياً مع المعايير الدولية لنزاهة وشفافية الإنتخابات، واحتراماً لمبادئ تكافؤ الفرص بين كافة المواطنين/ات، واحترام إرادة الناخبين/ات، وضمان أكبر مشاركة شعبية في العملية الإنتخابية.

2-    وضع قانون وقواعد ناظمة للإنفاق الإنتخابي والدعاية الإنتخابية، تتيح فرص التنافس بين جميع المرشحين بشكل عادل وحر.

3-    إعادة النظر في تقسيم الدوائر بما يضمن حسن التمثيل وتوسيع المشاركة في الإنتخابات. مع التأكيد على أن نظام الإنتخاب النسبي هو النظام الأكثر عدالة، ولهذا نرى أهمية الحفاظ على النظام وتطويره بما يخدم العملية الإنتخابية وصحة التمثيل.

4-    عدم التمييز بين المرشحين والمرشحات عند احتساب الفائزين/ات، وذلك احتراماً لإرادة الناخبين/ات دون اعتبارها جزءاً من الكوتا التي يفرضها القانون.

5-    خفض سن الترشح ليصبح 21 سنة على الأقل (تماشياً مع مبدأ خفض سن الإقتراع الى 18 سنة).

 

  الشبكة العربية لديمقراطية الإنتخابات

اربيل في 1 أكتوبر 2018

 

 

 

المزيد من العناوين

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 12
عدد زوار اليوم : 320
عدد زوار أمس : 388
عدد الزوار الكلي : 244770

مواقع ذات صلة

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع