صفحتنا على الفيس بوك

التصويت

ما هو رأيك بموقعنا الالكتروني الجديد؟
 سيء
 مقبول
 جيد
 ممتاز

من معرض الصور

من مكتبة المرئيات


كلمة فيان الشيخ علي عن اللجنة التحضيرية للمنتدى الاجتماعي العراقي

النشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

التفاصيل

زيارة مديرية حماية الاسرة والطفل من العنف الاسري


2018-12-20

زيارة مديرية حماية الاسرة والطفل من العنف الاسري

 شاركت منظمة تموز للتنمية الاجتماعية ضمن وفد شبكة النساء العراقيات بزيارة الى وكالة الوزارة لشؤون الشرطة في وزارة الداخلية/ مديرية حماية الاسرة والطفل من العنف الاسري ,يوم الخميس المصادف 20/12/2018 , وتم استقبال الوفد من قبل السيد العميد الحقوقي علي محمد سالم الذي استقبل الوفد بالترحيب .

وابدت الست امل كباشي منسقة الشبكة شكرها بالموافقة على عقد اللقاء بين المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني  لتعميق العلاقات واستعراض اهم المشاكل والهموم التي تقع على عاتق الاسرة العراقية ,وخاصة فيما يخص انتشار العنف الاسري والممارسات الغير قانونية بحق المرأة والاطفال بشكل خاص مع غياب قانون حقيقي يجرم المسيء , ولهذا كان للشبكة دور مهم للضغط باتجاه تشريع قانون مكافحة العنف الاسري الذي لم يحظى باهمية عرضه على مجلس النواب بدورته السابقة , لكن العمل ما زال مستمر والجهود مازالت تبذل للعمل على اقراره في الدورة النيابية الحالية .

وخلال التعريف استعرضت المنظمات عملها في مجال حماية الاسرة والطفل من العنف الاسري , وذلك من خلال التركيز على قضية النازحين و العوائل المتضررة من جراء الارهاب للفترة ما بعد داعش ,وما تعانيه هذه العوائل من تهميش و فقدان للكرامة من خلال اثارة عدة قضايا اهمها ,اثبات النسب للأطفال المولودين بعد فترة 2014 وحرمان هذه الشريحة الواسعة من حق التعليم والاندماج مرة اخرى بالمجتمع, بالإضافة الى ما تعانيه الفتيات في هذه العوائل من خلال ابقاءهن في المخيمات لغرض اعانة اسرهم ,والعمل على قيام زيارات لهذه الاسر والتخطيط لعمل مشروع بسيط لهم, يستطيعوا من خلاله توفير مصدر معيشة لهن.

كم تم التطرق الى قضية اخرى وهي انعدام وجود دور الايواء للنساء المشردات في عموم محافظات العراق, مما يؤدي الى صعوبة مساعدة هذه الشريحة الواسعة من النساء.

 كما استعرضت ممثلة منظمة تموز جهود المنظمة الحثيثة بمساعدة النازحين بشكل عام وللنساء بشكل خاص, وذلك باستخراج هويات ثبوتية للنازحين, ممن فقدوا مستمسكاتهم اثناء فترة النزوح من( تصديق زواج, حجة وصاية, ميراث, بطاقة موحدة , شهادة جنسية, شهادة وفاة , شهادة ولادة, بطاقة سكن , بطاقة تموينية , ترويج معاملات تعويضات للأضرار الارهابية التي اصابت النازحين) , كما كان للمنظمة دور مهم في رصد حالات العنف القائم على اساس النوع الاجتماعي وتم معالجة حالات وفق الممكن من خلال تقديم الدعم النفسي  والقانوني, اضافة الى القيام بالزيارات المتكررة لمخيمات النازحين و الاستفادة من بعض المناسبات للاحتفال معهم وتوزيع الهدايا وبعض الاحتياجات الضرورية لهم.

بعدها تفضل السيد العميد بالإطراء على جهود المنظمات لما تقدمه من خدمات في هذا المجال , وتحدث السيد العميد عن زياراته للمخيمات وقيامه برفع تقارير لهذه الزيارات الميدانية والعمل على تقديم المساعدة المطلوبة , كما اوضح قصور وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بفتح دور الايواء للنساء .

كما استعرض اهم المعوقات التي تواجههم من حيث قلة التدريب , اقتصار تدريب المنتسبين من عموم المحافظات في محافظة بغداد حصرا , مما يجعل صعوبة حضور وتنقل المنتسبين وخاصة النساء منهم, كثرة تنقلات المنتسبين بعد تهيئتهم واعدادهم ككوادر فعالة .

كما جرى التاكيد من كلا الطرفين بان هنالك ضعف واضح من قبل الاعلام بتسليط الضوء على موضوع حماية الاسرة والطفل من العنف الاسري وهذا ايضا يجب العمل عليه بالفترة القادمة.

 كما دعت السيدة منسقة شبكة النساء العراقيات السيد العميد بحضور اجتماع موسع يضم عدد اوسع من عضوات الشبكة , يتم من خلاله التناقش والتباحث لإيجاد السبل بالخروج من هذا الواقع المرير الذي يمس استقرار وكرامة الاسرة العراقية والذي بدوره ينعكس على واقع المجتمع بشكل عام.

وفي ختام اللقاء رحب السيد العميد بجميع المقترحات وابدى استعداده الكامل لتقديم اي مساعدة تحتاجها الشبكة فيما يحقق هدف ارساء قوانين فاعلة تحقق خدمة للأسرة العراقية.

 

 

 

المكتب الاعلامي

منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

20 كانون الاول 2018

المزيد من العناوين

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 12
عدد زوار اليوم : 320
عدد زوار أمس : 388
عدد الزوار الكلي : 244770

مواقع ذات صلة

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع