صفحتنا على الفيس بوك

التصويت

ما هو رأيك بموقعنا الالكتروني الجديد؟
 سيء
 مقبول
 جيد
 ممتاز

من معرض الصور

من مكتبة المرئيات


كلمة فيان الشيخ علي عن اللجنة التحضيرية للمنتدى الاجتماعي العراقي

النشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

التفاصيل

مؤتمر التشاور الوطني حول الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل


2019-04-24

مؤتمر التشاور الوطني حول الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل

 

شاركت منظمة تموز للتنمية الاجتماعية في مؤتمر التشاور الوطني حول الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل , بدعوة من مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية والذي اقيم في فندق بغداد يوم 24 نيسان 2019 , بحضور السيد تيم بوتشلات  ( المدير الاقليمي لمكتب الاردن والعراق) و الزميل يوسف ابراهيم مدير برامج العراق والاردن في المؤسسة, بالإضافة الى عدد واسع من اصحاب القرار وممثلي منظمات المجتمع المدني والناشطين وقد تمثل الحضور بالأساتذة:

كامل امين هاشم / مدير عام دائرة الوقائع العراقية ومشرف على ملف حقوق الانسان.

احمد الكناني / عضو في مجلس النواب ولجنة حقوق الانسان

فاضل الغراوي/ عضو مفوضية حقوق الانسان

الدكتور محمد العبيدي/ مدير دائرة حقوق الانسان

علي عمر / مستشار اللجنة النيابية لحقوق الانسان

ممثل عن مكتب حقوق الانسان / يونامي

فيان الشيخ علي/ منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

هناء ادور / جمعية الامل العراقية

تم افتتاح المؤتمر بقيام السيد تيم بوتشلات ( المدير الاقليمي لمكتب الاردن والعراق) بتقديم مقدمة عن مؤسسة فريدريش ايبرت واماكن مكاتبها ونشاطاتها , واوضح بان هذا المؤتمر سيتيح فرصة لمنظمات المجتمع المدني للتشبيك مع اصحاب المصلحة لرفع تقاريرهم .

كما ذكر بانه منذ 2017 بدء يزور بغداد وبوجود شركات امنية لحمايته لكن هذه المرة الاولى التي زارها بدون شركة امنية, واوضح بانها مدينة جميلة جدا وهذا ما يدل على ان هنالك تحسن بالوضع العام للعراق, كما شكر الحضور على تواجدهم وهذا يظهر هنالك اولوية للاهتمام بهذا الموضوع.

 

ان للمشاورات الوطنية مع اصحاب المصلحة  اهمية كبيرة في مسار الاستعراض الدوري الشامل وهي شرط اساسي لاستكمال التقرير الوطني من خلال قرار المجلس الدولي لحقوق الانسان .

لذا قامت مؤسسة فريدريش ايبرت- مكتب العراق بتنفيذ هذا المؤتمر ليلعب دور المنصة التي تجمع الحكومة بكل اصحاب المصلحة للتشاور حول الية الاستعراض الدوري الشامل والتقرير الوطني.

 

واقيم هذا المؤتمر وفق اهداف محددة ابرزها:

- التعرف على اخر المستجدات المتعلقة بالتقرير الوطني

- تعزيز التشاور والتشارك ما بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني والمفوضية العليا والبرلمان .

- التعرف على ابرز التوصيات لأصحاب المصلحة الواردة ضمن الافادات المسلمة للمفوضية السامة لحقوق الانسان.

- التعرف على ابرز الملاحظات والتوصيات من طرف المجتمع المدني والمفوضية العليا على التقرير الوطني والية عمل الحكومة في اعداد التقرير.

- العمل على الخروج بالية تشاور لمرحلة ما قبل تسليم التقرير الوطني الى مجلس حقوق الانسان.

- الخروج بخطة متابعة لتعزيز التشاور الوطني في اعداد التقرير.

 

وكان للمؤتمر ثلاث جلسات تشاورية:

الجلسة الاولى ( مسارات منهجية اعداد التقرير الوطني الثالث لآلية الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الانسان في العراق) / ميسر الجلسة الزميل يوسف ابراهيم

تفضل الاساتذة بعرض مداخلاتهم وهم كلا من (الدكتور محمد العبيدي , السيد احمد الكناني , السيد فاضل الغراوي, الست هناء ادور)

اما الجلسة الثانية فكانت حول ( افادات اصحاب المصلحة من تحالفات مؤسسات المجتمع المدني)/ ميسر الجلسة الزميلة فيان الشيخ علي

والجلسة الثالثة كانت حول( اجراءات متابعة تقديم التقرير الدوري الشامل لحقوق الانسان... ماذا بعد؟)/ ميسر الجلسة الزميل علي التميمي

وكان للأساتذة ( علي عمر والدكتور محمد العبيدي ) مداخلات بهذا الخصوص .

وابرز ما ورد في مداخلات وطروحات من قبل اصحاب المصلحة بان المراجعة الدورية للتقرير الدوري الشامل يوفر منصة شاملة لكل اصحاب الشأن , ليتمكن من تحديد وتشخيص اي خروقات تمس حقوق الانسان مع ضرورة ايجاد حلول للحد من هذه الانتهاكات.

وان لقاء اليوم مهم جدا لجميع العاملين في هذا المجال لكي يتعرفوا على ميكانيكية الحكومة لرفع تقاريرها , كما توفر فرصة للناشطين على ما هي القضايا المهمة التي طرحوها في تقاريرهم وايجاد طرق تواصل خلال المراجعة.

وان تطبيق الحكومة للتوصيات لن تكون فاعلة الا اذا كانت شفافة وتسمح بملاحظات المجتمع المدني , عند وصول هذه الدرجة من الثقة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني ستتوفر ارضية مناسبة لتطوير واقع حقوق الانسان في العراق , وان جلسة اليوم ستعمل على تعزيز هذه الثقة.

وقد اغنى الحضور المؤتمر بآرائهم وتجاربهم في كتابة التقارير ورفعها واهم المعوقات التي واجههوها في عملهم , كما اكدوا على ضرورة جدية الجهات الحكومية بالتعاطي والتشاور مع المنظمات في رفع التقارير و الاخذ بالتوصيات التي تقدم من قبل اللجنة .

كما تم التأكيد على ان كتابة التقارير مسؤولية يجب ان تتحلى بالإنسانية والمهنية , وان ملف حقوق الانسان هو ملف تكاملي لا يقتصر على جهة دون اخرى.

 

 

 

 

 المكتب الاعلامي                

منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

24 نيسان 2019

المزيد من العناوين

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 5
عدد زوار اليوم : 94
عدد زوار أمس : 308
عدد الزوار الكلي : 254194

مواقع ذات صلة

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع